الثلاثاء، 25 ديسمبر 2012

عن العادة






هي تبدأ بإستيقاظك مبكرا بحلق جاف ومعدة ملتصقة ، وعينان مأموران بالعبس نحو الطعام . فتجد في مشروب ساخن ملاذا سالكا . تكرر الأسباب فتتكرر النتيجة فتصبح عادة ، تكثر من الجلوس في الأماكن التي تبدأ بـ : "عندنا كل حاجة" وتنتهي بـ"قهوة ، شاي ." . تبحث عن الدفء شتاءا وعن جلسات النميمة التي تتطلب فواصل صيفا . تجد عشقا . ربما تجئ يوما فلا تجد برادا نظيفا أو عاملا مستيقظا أو أنبوبة ممتلئة ، ربما تعبس وتتجاهل الأمر . أنت الآن أصبحت تبحث بالفعل . شفتاك تشتاقان للسحب ، أنفاسا أو قطرات . ساخنة دوما . ستقول يوما هآنذا قد مررت بمراهقتي وضعفي ولم أمارس التدخين ، فلم الآن وقد أصبحت رشيدا ألا أفعل ، يقولون أن عملي هذا يجعل ممارسه عصبيا ، العصبي يدخن هذه أعرفها بالتأكيد . أحتاج حقا لتلك الوجبة المتكاملة ، ساندوتش الطعمية الصباحي ومعه كوب الشاي والسيجارة ، "كومبو" . دعك من العادات فهذا فقط أنا الآن . أسمعها من حولي بعد ذلك كلما مررت ، واحدة تلو الأخري تجعلني مشتاقا لأجرب هذا السحر الداكن ذو الرائحة النفاذة مع عامود السحاب المحترق هذا ، لربما يعطي مزيجا أخاذا . أترنح بين الأرفف بأقرب محال باحثا عن عبوات ترضي غروري بفخامتها ، فأنا حين أشرب القهوة سأفعلها بإحتراف ، سأقول أني أعشقها ، أدمنها ، لا أشرب سوي هذا وذاك فقط من الأنواع ، هذا يشعرني بالزهو حتما . سأضغط علي أحرف إختياراتي حين أطلبها وتضيق عيناي حين أعدها لنفسي ، أرتشف الفنجان الدقيق مرضيا شفتاي بفعل السحب ، وسط بخارها ودخان السيجارة الرفيقة ، لم أعد أختلف عنهم الآن ، أنا الآن إجتماعي بدرجة أكبر ، ولكن لم تشعرني القهوة بالرغبة في طلب الوحدة ! شعوران متناقضان غريبان ! .. هي تبدأ بإستيقاظك مبكرا برغبة مقيتة في القئ ، ومعدة ملتصقة تأبي ذلك . صداع وإحساس بالإحتياج ، فراغ يملؤك . تشعر بذلك النقص والرغبة في الضيق ، أنت متضايق لأنك ترغب . أصبحت تحس بألفة نحو هذا الشعور . وتعززه بما تظن أنه يزيله ، ذلك العشق . ستصحو لتجد علبة فارغة أو كيسا متهاويا ، ستنادي هنا وهناك ، ستمر بلحظات عنفك التي أصبحت أنت . لن تجدها غريبة . لن تسأل ولم الذل ؟ فهي تبدأ بإستيقاظك ، فقط بتلك اللحظة حين تعجز عن سد عجزك في عدم إشتياق الطعام . هي تخل موازينك أيضا فتأكل حيث لا يجب وتصوم حيث لا ينفع فتجدك مريضا برغباتك عليلا بها ، هي تبدأ كذلك فلا تبدأ  

11 التعليقات:

شيرين سامي يقول...

تعرف رغم إن كل الناس المثقفين و الكتاب و متذوقي الأدب بيعشقوا القهوة و يكتبوا عنها و يتصوروا بيها و يحطوها صور لبروفايلاتهم كمان إلا إني بصراحه..عمري ما حسيت بسحرها بالعكس طعمها لا شئ بالإختلاف مع ريحتها.
العاده شعور متناقض بين الضيق والأمان اللي نفسنا نكسره لولا الخوف من المجازفه.
تدوينه جميله مناسبه لمزاجي الأيام دي :)

FAW يقول...

شيرين

أولا منورة المدونة جدا وأن كنت أنا بقيت مبفتحهاش :)

ثانيا : فعلا الموضوع ده ملاحظ وجاذبني جدا بس بصراحة أنا لفت نظري في غير عالم الكتاب ومتذوقي الأدب ، هو موجود بشكل كبير في كل الأطياف بس الفئة دي بتعرف تعبّر عن الموضوع ، بستغرب بصراحة من أي عادة تخليني مش قادر أستغني عنها ، أيا كانت ، ليه أصلا !

مبسوط أنها علي مزاجك :)

تحياتي

ميرام يقول...

:)
هي تخل موازينك أيضا فتأكل حيث لا يجب وتصوم حيث لا ينفع فتجدك مريضا برغباتك عليلا بها ، هي تبدأ كذلك فلا تبدأ


ازاااي حلوة كدا ...!
مبدأياا كتاباتك الروائية والقصصية والخوااطر أحلى بكتيير من الشعر (:
فعلا .. بتتقن غزل الحروف ان جاز لي التعبير هنا

الموضوع فكرني بيا :D
ارتباطي بالقهوة روتيني بحت ..
بيبدأ من اول دخولي الشركة :D
ومع اني مش من مدمنين القهوة الا اني لو دخلت دلوقتي والاوفيس بوي ماجابليش القهوه بزعل قوي :D :D :D :D
ورغم اني متفقة معاك كلياااا في نبذ كل عادة تتحكم في الانسان وتبقى لا اررادياا رغبة ملحة ... ودا سبب مقتي الرهيب للسجائر والمدخنين عامة بحس بضعفهم الامتناهي أمام شيء تافه
بس القهوه في حد ذاتها فن :D
ريحتها .. لونها .. طعمها .. الوش :D
حتى شكل الفناجين .. D:

هو انا أدمنت ولا ايه !! .. سحقا ::D


منتظرة جديد كتاباتك .. ماتتأخرش _:)

FAW يقول...

ميرام

إنتي لسه مش حاسة بنفسك ؟
:)

المشكلة فعلا في الروتين ، ربنا يحفظنا منه .. أنا بتفرج علي اللي زيك يوميا :) ، ببقي نفسي في الفناجين المبهجة والبخار الدافئ المُسكّن ، زي ما السجاير ساعات "شكلها" بيبقي مغري ، للأكل مش للشرب :)

بس زي ما قلتي ، مقت الضعف أمام التوافه !

مبسوط انها عجبتك وهحاول مكتّرش من الشعر مدام بيضايقك :))

نورتي ..

candy يقول...

ماهو دا معنى الحرية الحقيقى ... مع كامل احترامى وحبى للقهوة والنسكافيه :)

FAW يقول...

candy

الحرية تنتهي عند حرية الآخرين ، وحيث إن القهوة جميلة وما بتضايقش حد ، يبقي تحيا

منورة

ميرام يقول...

لا
أبدا مش بقول ولا هقول ان كتابتك للشعر بتضايقني
كنت ومازلت بستمتع بكل انواع كتاباتك
(:
:D بس القصصية والروائية اكتر .. مش أكتر :D :P
تحياتي

FAW يقول...

ميرام

شكرا

:)

Asmaa Fathy يقول...

هي تخل موازينك أيضا فتأكل حيث لا يجب وتصوم حيث لا ينفع فتجدك مريضا برغباتك عليلا بها ، هي تبدأ كذلك فلا تبدأ

جميلة بجد أحسنت الوصف

تحيـــاتي

Asmaa Fathy

FAW يقول...

Asmaa fathy

شكرا لذوقك

وشرفتيني :)

غير معرف يقول...

ثقافة الهزيمة .. أرجوك لا تعطنى هذا السرطان

"مرسى" لأهالى مطروح: المشروع النووى فى الضبعة.. و"ما أدراكم ما الضبعة!" قال الرئيس "مرسى" للأهالى إنه يسعى لإنشاء 5 مشروعات نووية لتوليد الطاقة الكهربائية، وليس مشروعاً واحداً فى الضبعة، ومازح الأهالى قائلاً: "الضبعة.. وما أدراك ما الضبعة"

و نشرت مجلة دير شبيجل الألمانية فى 19 مايو 2011 "الفلبين : أطلال المفاعل النووى باتان مزار للسياح " كارثة فوكوشيما أعطت رد فعل ، المفاعل النووى الوحيد فى الفلبين
Bataan لم يتم تشغيله أبدا و لم ينتج كيلو وات واحد من الكهرباء للأن و سيظل هكذا مستقبلا ، و الأكثر من هذا أن المفاعل النووى الذى يقع على شبة جزيرة باتان أصبح منذ مايو 2011 مزار للسياح.

و نشرت صحيفة Wirtschaftsblatt النمساوية فى 17 نوفمبر 2011 "تجارة خطرة مع المفاعلات النووية " على مستوى العالم سينخفض نصيب الكهرباء المولدة من الطاقة النووية من 16 % الأن إلى 6 % بحلول عام 2050 . ليس فقط كوارث المفاعلات النووية مثل فوكوشيما، بل إيضا مشاكل البيئة مثل مياه تبريد المفاعلات النووية ، كل هذا يؤدى إلى الأعتراض. ألمانيا قررت بعد الكارثة النووية فى فوكوشيما إنهاء الطاقة النووية ، وبجانب ألمانيا قررت 6 دول أخرى كانت لديها خطط للطاقة النووية تغيير أستراتيجيتها.

و نشرت صحيفة دير شتاندرد النمساوية فى 26 مايو 2011 "سويسرا أبتداء من عام 2034 بدون طاقة نووية" سويسرا تنهى الطاقة النووية على خطوات، هناك 5 مفاعلات نووية فى سويسرا و قررت الحكومة السويسرية أنه بعد أنتهاء العمر الأفتراضى للتشغيل لها و يقدر ب 50 سنة لن يتم أحلالها ببناء مفاعلات نووية جديدة. بعد الكارثة النووية فى فوكوشيما باليابان لم يعد ممكن التفكير فى التوسع فى الطاقة النووية، و بدأ الأتجاة بصورة أقوى إلى الطاقات المتجددة.

و نشرت صحيفة دى برسة النمساوية فى 2 نوفمبر 2011 "بلجيكا تخطط لأنهاء الطاقة النووية" الحكومة الحالية تريد أبتداء من عام 2015 أنهاء الطاقة النووية، وأغلاق ال 7 مفاعلات نووية فى بلجيكا تدريجيا.

و نشرت صحيفة دير شتاندرد النمساوية فى 15 يونيو 2011 إيطاليا تظل خالية من الطاقة النووية، هو قرار الإيطاليين فى أستفتاء شعبى و الذى صوت بنسبة 95 % ضد الطاقة النووية. ..باقى المقال بالرابط التالى

www.ouregypt.us