الأحد، 17 أكتوبر، 2010

تنفيث

  


الكل يتوهم أهمية قضيته , الكل مشغول بمتاعبه , لست

أدري لمن أشجب ولم  أندد , جف قلمي ومزقت ورقتي

, أجلس لأتنفس عن معني حريتي فأجد من ينتقدني ,

أعزف عن الحياة لتنتشلني قسوتها , علني جاهل ,

علني مزعوم , ألوطني إنتمائي أم لقلبي , صفحات

متناقضه لأرواح متشابهه , كل يراها بعينيه , أسكن

لأتنفس وأثور لأحيا , أبتعد لأجدني أقترب, صدامات

يوميه و أعراق متنافسه , وحده بلا حلقات , لا تسعفني

كلماتي , لا أراها بأعين غيري , لمن تقدير التفاهات ,

لمن الإحصائيات , أتنقل فلا أستقر , وطن أعوج أم دين

مضطهد , إنحرافات جنسيه أم مطالب دوليه , بنية

أساسيه أم  طفله فلسطينيه , أراني لا أهتم , لا أتفاعل

, لا أعمل , يؤرقني إهتماما ولا أنصت إليه , الكل أمي

والكل مطلوب منه العلم , شئون تتلاشي بشئون ,

وأشخاص تحييها شئون , أصوات تعلو ونفوس متواربه

, أكون أو لا أكون  إنها المشكله , دنيا ضيقه بقدر

إتساعها , ليالي ساخنه خلف مظاهرات بائنه ,  من

طبيعتي الأنانيه وأستثني توجهات إندفاعيه . . أنا أشارك

. . لكني لا أبارك . . أنا أبكي . . بعيدا عن المعارك .

الثلاثاء، 12 أكتوبر، 2010

Twenty Five Years Of . . Me


زي دلوقتي من خمسه وعشرين جيت . . بس معرفتش ساعتها إني إبتديت . .



بقالي ساعه مش عارف أبدأ الموضوع منين . . ويمكن وأنا بكتب لو عرفت . . أرجع أمسح الكلمتين دول . . يعني لو ملقيتوهمش مش هتعرفوا إنكوا كان المفروض تلاقوهم قبل ما أنا أعرف إن . . . ماعلينا . .
ساعات الواحد بيبقي جواه كلام كتير قوي عايز يقوله , ومبيعرفش يعبر . . النهارده بس تميت 25 سنه . . . بحاول أفتكر كل أعياد ميلادي اللي مريت بيها زمان , ركزت قوي علشان أتخيل أحاسيسي ساعتها , إفتكرت إني كنت ببقي فرحان قوي لما أتم سنة كمان فوق سنين عمري القليله , 6 . . 7 . . 8 . . الأرقام دي . . . إستغربت قوي من نفسي إزاي كنت ببقي مستني اليوم ده بفارغ الصبر , أكيد مش علشان الهدايا وعيد الميلاد و كده (رغم أنهم سبب برضو) . . بس علشان بكبر في نظر نفسي , وبتباهي بكل سنة بختبرها في الحياه قدام اللي أصغر مني , واللي أكبر مني كمان . . أفرح قوي لو حد سألني عندك كام سنة وأجاوب بكل فخر . . تسعه !!
ببص لنفسي دلوقتي . . مش فرحان خالص , بالعكس . . إحساسي غريب قوي . . ببص للي أصغر مني علي إني قديم ومترب بالنسبه له , شايفه منطلق وعايش حياته وأنا بشتغل وطالع عين أهلي وهو شايفني راحت عليا , وفي نفس الوقت ببص للي أكبر مني علي إنه . . (أكبر مني) . . اللي رقصوا علي السلم . . !! . . ده إحساسي دلوقتي .
أعتقد إن الحماس للتقدم في السن ده عامل زي منحني رسم بياني , بياخد إتجاه تصاعدي من أول ما الإنسان يوعي لغاية سن واحد وعشرين . . سن كمال الأهليه , يتخلله بقي سن البلوغ وسن البطاقه وسن الرخصه . . وبعد كده المنحني بياخد إتجاه تنازلي مفاجئ لغاية مايتخسف بيه الأرض ويتحول لحاجه من إتنين . . يا هاجس و خوف . . يا إقتناع وإيمان .
أنا عارف طبعا إن زي ما أنا عندي دلوقتي 25 سنه , فا فيه اللي دلوقتي عندهم 28 و 35 و 40 , وأنا بالنسبة لهم لسه صغير . . بس هي الأمور كلها دايما كده . . نسبيه .
وعلي فكرة الأعمار الكبيرة – نسبيا - عامة وأنا منهم . . هما كمان رغم إنهم مش فرحانين بمرور السنين بس برضو بيتمنوها تجري . . بس بطريقه تانيه يمكن أكون شرحتها (هنا)
بحاول أحدد نقط معينة لحاجات حققتها في خمسه وعشرين سنة فاتوا . . ومش قادر . . وبحاول أحط خطه أو أهداف لسنة قدام . . ومش عارف . . الظروف والبيئه المحيطه دايما بتخليك كل فترة تغير إتجاهاتك ونظرياتك ومبادئك وطموحاتك , أنا بقي الحاجات دي بتتغير عندي كل نص ساعه . . إنسان (هزهوز) زي ما أختي بتهزر معايا ساعات . . لأ بتتكلم جد مابتهزرش . . أقل مثال بوست زي ده , قريته في ساعتين عشرين مره تقريبا , وكل مره كنت بغير حاجه !!
عارفين إزاي فيه ناس بتنسي عمرها , وبتفضل عايشه بعقلية وتصرفات العشرينات وهم في الخمسينات وأكتر , أو ناس بتعيش ده كله ومبتعملش حساب اليوم اللي هيتفاجئوا فيه بعمرهم الحقيقي . . دايما خايف قوي أكون منهم بتفكيري ده !!
أكيد لما جيت اعمل مدونه , مفكرتش أبدا إني هحب أسجل لحظه زي دي . . بس لأ . . أنا مبسجلهاش . . أنا بنعيها . . لأنها إنتهت .
الحسنة الوحيدة بقي في الموضوع إن الواحد كل ما بيكبر وبييجي عيد ميلاده . . الهدايا بتبقي عظيمه قوي بصراحه . . بس برضو ليها منحني بياني بتختلف نقطة تحوله من إنسان لآخر , بس في الآخر النتيجه واحده , إنك هتكتفي بـ بوسه . . . ده لو خدتها !!
نهاية نفسي أشكر كل من تسبب بشكل أو بآخر - سلبي قبل مايكون إيجابي - في تكوين شخصيتي ونظرتي للحياه . .


ملحوظه : أول زلزال يحصل في تاريخ جمهورية مصر العربية سنة

92. . كان يوم عيد ميلادي . . بلا فخر . .

الجمعة، 8 أكتوبر، 2010

جدول مندليف


 

خلق و هوجه وحشد مخيف

أصحي أفتح أقول يا لطيف

 حقيقة دي ولا أحلام تخاريف

قال إيه كان شتا لأ كان خريف

ولا ياربي في عز الصيف

قال إيه عايشين في سلام مع وحش عنيف

ومعاهدة مناهده طرفنا ضعيف

وفساد والحكم ميراث تخطيف

قال إيه مبقاش فيه حد شريف

وفلوسنا خدوها رموها في جينيف

قال إيه دمنا مبقاش نضيف

والحكم في آخر الجلسه . . نضيف

قال إيه اللي حامينا بقي الأشكيف

مظاهرات إعتصامات إعتقالات ضرب وتكتيف

قال إيه بيشوي بقي دمه خفيف

والأخ أحمد بقي أرخم ضيف

قال إيه الفلاح مبقاش ظريف

والقمح بداله أبراج تجريف

قال إيه طوابير ضرب وتخطيف

والمصري مالوش ولا حتي رغيف

قال إيه مذيع فنان صحفي شريف

مش من حقه يكون حريف

قال إيه إخواتنا بقالهم كيف

 فضيحه وقيعه صراع سخيف

بعد ما كنا حصار بارليف

بعد الوحده ماكانت سيف

قال إيه النيل آخره بني سويف

وتنابلة قاعدين في تكييف

شريان حياتنا جاله نزيف

بعد ما كان فيضانه مخيف

قال إيه مجاعه وباعه مافيهومش عفيف

قال إيه لحمه طماطم فاصوليا رغيف

قال إيه خلق وهوجه وحشد مخيف

زي ما أكون بلا قافيه ضعيف

قومي يا وليه هاتيلي الليف

لأ ده أنا كده بقي عقلي خفيف 

الأربعاء، 6 أكتوبر، 2010

جه اليوم . .




تدوينتي السابقه ( إلي كل من فقد صديقا ) علي المصري اليوم 

شكر خاص لنور (آخر أيام الخريف) . . هي اللي طلعت الفكرة في دماغي وقلت أجرب
ومعلش بقي يا نور تعالي علي نفسك وخديني في المكتب اللي جنبك . . D:

الاثنين، 4 أكتوبر، 2010

ده العادي بتاعي علي فكرة . .




إيه مواصفات الإنسان العادي ؟؟

اللي عايش في مجتمع عادي , في دولة عاديه , في كوكب عادي . . ؟؟

مواصفات بسيطه جدا بحاول إني أحققها ( آه والله بحاول ) , علشان بس أقف قدام المرايه كده وأتفشخر وبعلو صوتي وأقول . . أنا إنسان عادي !!

وللأسف ده اللي أنا بضيع وقتي فيه بقالي خمس سنين , وكل يوم أصعب من اللي قبله , لغاية ماسألت نفسي . . إيه !! . . ده ده العادي !! أمال لو طلبت حاجه أكتر من كده هيحصل فيا إيه !!!

ومحاولاتي دي بتتمثل في حاجات بحاول إني أعملها بشكل طبيعي . .

بحاول أنام بدري وأصحي بدري .

بحاول آكل أكل صحي و متكامل وفي مواعيد منتظمه .

 بحاول ألعب رياضه بإنتظام .

بحاول أحب وأرتبط وأتجوز .

بحاول أتواصل إجتماعيا مع الناس اللي حواليا .

بحاول أكسب إحترامي لنفسي .

بحاول أتكلم في الموبايل (من غير إسراف والله) .

بحاول لما أتخنق أنزل أشم هوا نضيف .

بحاول أدرس اللي أفهمه و أشتغل اللي أتفوق فيه .

بحاول أصل الرحم .

بحاول أركب مواصلات عامه .

بحاول لما أعيا أتعالج .

بحاول أبقي نضيف .

كلها تصرفات عاديه وطبيعيه جدا , بس بقول لنفسي يمكن مليش نصيب فيها دلوقتي , بس معني كده إن أنا هقدر أحقق الحاجات دي كمان عشرين سنه مثلا !!  أمال حياتي هتبقي مرفهه إمتي !!  وأنا عندي ستين سنه !!   أنا مش طالب كنوز وفلوس بالهبل , أنا بس نفسي أحس إن فيه أمل , مش عارف إزاي الناس وصل بيها الحال إنها تقتنع إن العادي إن الأب يفضل يصرف علي إبنه بعد ما يشتغل , آه والله ده بقي عادي , ده فيه ناس إتجوزت و خلفت ولسه بيتصرف عليها , ممكن يكون فيه نسبة من الغلط فيهم وفي أهلهم , بس الباقي غلطة مين !! . . بجد مش قادر أتخيل إني أروح أتقدم لواحده وأنا فيه مليم مش دافعو من جيبي , ولو دفعت . . وده أنا عارف إنه مستحيل , مش قادر أحس بأمان ها أوفره لأسرتي بعد كده  . . إزاي واحد بعد ما يطلع عينه من 8 الصبح لـ8 بالليل رغم إن ده يتعارض مع حقوق الإنسان إنه يجيله نفس ياكل أو يحاول ياكل أكل مفيد (هو التيك أواي مفيش وقت لغيره ) , إزاي يجيله نفس يمارس رياضه ده لو قدر أصلا , إزاي يجيله نفس يقرا كتاب ده لو عرف يفتح عنيه , إزاي يجيله نفس يخرج يشم هوا ده لو لقي هوا يشمه , إزاي يجيله نفس يكلم حد أو يشوف حد . . . أنا كل ما أفتكر واحدة قريبتنا وهي بتقول لعريس بنتها اللي إترفض بعد كده , يعملوا إيه 4000 جنيه في الشهر دلوقتي !! . .  والله قعدت ألطم وصعب عليا الواد اللي كان بيحبها . . وصعبت عليا نفسي !!

حاولت مره أحسبها لقيت إني علشان أفطر وأتغدي وأتعشي وأركب مواصلات أو أدفع بنزين رايح جاي من الشغل وعلشان أخرج أفك عن نفسي وأشرب عصير وعلشان أروح الجيم وعلشان أتكلم في الموبايل . . (ده بفرض إني لقيت وقت للحاجات دي كلها أصلا خلال يوم واحد ) , عاوز بالميت وأنا جاي علي نفسي ومع العلم إني مش عايش في القاهره . . 65 جنيه .

يعني في الشهر عايز 1950 جنيه . . ممكن حد يقول إني ببالغ , ويقولي مش لازم تخرج ومش لازم تروح الجيم يعني . . بس صدقوني أنا كده إنسان عادي جدا . . وبعدين بقي المبلغ ده ولا حاجه أصلا , أنا محسبتش إيجار شقة ومصاريف سفر لو مغترب في شغل , محسبتش فواتير كهرباء ومياه وغاز أو بوتاجاز , محسبتش مصاريف علاج , محسبتش شراء الهدوم ولو دي مش مصاريف شهريه بس أهي مصاريف , محسبتش (رفاهيات) زي الفاكهه , محسبتش النت اللي قدام حضراتكو دلوقتي , محسبتش الجنيهات الفضه اللي بتقع من جيبي , محسبتش نثريات تانيه كتير . . وبعدها المفروض إنك يبقي معاك فلوس علي جنب للطوارئ , ولو . . لو . . إتجننت في عقلك وعاوز تحوش . . !!

إمبارح كنت بكلم ماما في التليفون وفي وسط الكلام بقولها الناس عماله تتكلم عن أسعار الطماطم اللي غليت , وضحكت وقلتلها أي خدمه أنا مظبتك , مبحبش الطماطم ولا عمري قلتلك إعمليلي سلطه . .

قالتلي فعلا , وإبسط  . . مش هعملك كمان ولا مكرونه ولا خضار ولا صينية بطاطس ولا بيتزا . .