الاثنين، 25 أبريل، 2011

شئ في صدري












حاولت اليوم أن أكتب إليك قصيدة
كالعادة إسترجعت مواقف بعيدة
إلا أنني وإن لم أتأثر
لم أجد بالبال عنك فكرة وحيدة

يا من لها تعجبت من سبب إفتناني
يا من قررت ألا تفارق وجداني
اليوم بعدك أحسست
وكأن العشق لم يقصد يوما عنواني

قد قررت ألا أكتب لحبك مجددا
بل ستكون الأماني لي مقصدا
أعلم أنني عاجز أمامها
إلا أن بسعيي فقط سأكون حامدا

سأكون كما تمنيت لي قائدا
وسيعلو شأني حين أصل لما كان مستبعدا
وسأساعد من يحتاجني
ومن يعاديني سيكون بفضل الله مهددا

سأتزوج وللزواج بداخلي ترتيبات
لن تكون ممن يحددني أهلها ضمن إختيارات
لن تكون فقط لجلب الذرية
لن تكون كخطوة من يأس الخطوات

زوجتي سيسلبني أثيرها حيث تتهادي
سأشعر حين تقر بحبها دون أن تتمادي
لن أمل في إنتظارها دهورا
ستكون من بعد شقائي جالبة السعادة

يوصمني البعض بالسخافة حين أثق بأحلامي
بل يوبخني الكثير عن تمادي بأوهامي
وحين ينال مني يأسهم أحيانا
أقتنع بأني أنا من أوجه أيامي

لطالما كان بداخلنا طفلا جامحا
يدنو مما يرضيه لمشتهاه مانحا
ما جعلنا نرضخ لصعوبة الواقع ؟
ما جعلنا نرضي بأقل من شرف اللقب مكافحا ؟

أعلم والعالم الله بيقيني في رزق , من به لا يرتضي !!
أن لكل مجتهد ما له يصبو ويفتدي
أن من كان بالحق مسترشدا
قد تحاربه الظروف لكن . . لطريق ممهد في النهاية سيهتدي  



الصورة للأمانة مستعارة من مدونة - كالعادة - لا أذكرها . . . أم أنها مدونتي ؟؟  :)

الخميس، 21 أبريل، 2011

تذكر









لم يكن ليخطر ببالي قط , لم أر وجوههم من قبل , لم أقو علي ذلك . . المرضي , ربما شاهدتهم بين أروقة أماكن زرتها إلا إنني لم أتمعن , لم أتفرس في أرواحهم المكسورة لأستمد منها ما يجعلني حامدا شاكرا , ضعيف أنا كأوراق الخريف المحطمة أسفل أقدام السائرين , لا أدر لم إستشعرتهم في الجوار , حين من الدهر أتاني لم تستجب لي به عضلاتي وأربطتي كما لم ينزلق لعابي مرتدا من حيث أتي , لم أشعر مثلها أبدا تلك الوهلة التي أبدت لي كم هي قصيرة تلك الحياة , كم هي ثقيلة تلك الهموم والمخاوف المرتبطة بالفناء أو الأسوء . . تمنيه , وقفت عاجزا متماسكا من فرط تشنجي أرتعد لمرور الفكرة برأسي , ويلهم محبيني من فخ كهذا , ويلي من تحمل نظراتهم لعجزي , حين أتوسل لخالقي عله يدنيني لأغفل قليلا عن عذابي , فأتذكر ما إستحققت عليه مأساتي المرتقبة , بئر عميق هويت بداخله بإرادتي , هوة سحيقة تكبرت وتماديت في الظن بأني غير ملاقيها أبدا , أتجاهل من هم دوني وكأنني مصطفي لما لم ولن أعطيه قدره من حمد لواهبه , أعكف علي خطاياي فيعجز لساني عن الترجي خجلا , ولا يسعني ولا يرضيني من الإستغفار إلا سيده . .

اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا علي عهدك ووعدك ما إستطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي فإغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت .



الصورة - للأمانة - مستعارة من مدونة لا أذكرها .

الأحد، 17 أبريل، 2011

EGYPTian TAG











أول مرة أعمل تاج عن أي حاجة . . مش عارف ليه موضوع مبيشدنيش . . يمكن عشان معظمها بتبقي أسئلة شخصية ودي حاجة بفضل أبتعد عنها . .


التاج ممرر من المدونة الجميلة شيرين صاحبة مدونة حدوتة مصرية 


السؤال الأول : هل توقعت ثورة 25 يناير ؟


أبقي كداب لو قلت إني توقعتها بالشكل ده تحديدا . . بس بصراحة كنت حاسس إن فيه حاجة هتحصل في مدة أقصاها (فور إعلان نتيجة الإنتخابات الرئاسية القادمة) - بإعتبار ما كان :)




السؤال الثاني : وهل كنت من ثوار ميدان ( التحرير - الكنبة - الكمبيوتر - حدد الميدان الآخر الخاص بك ) ؟


ثوار الكنبة دول اللي كانوا بيشجعوا من قدام التليفزيون يعني ؟ :))


للأسف الشديد وحاجة مش قادر أتصالح مع نفسي فيها , ونظرا لإعتبارات معروفة ولظروف شغلي في العريش اللي خلتني معرفش أخرج من سينا أصلا , مروحتش غير بعد غزو بائعي البطاطا والترمس فملقتش نفس الروح الأولي اللي كنت بدور عليها . . معرفش إذا كان نقدي وهجومي علي - مجازا - زمايلي كضابط شرطة يعتبر ثورة أو لأ . . بس يكفيني إحساس الخوف اللي لقيته من ناس حواليا من حاجات بكتبها وبقولها إني أحس إني - إلي حد ما - شاركت . 


السؤال الثالث : ما لم تنجح الثورة في تحقيقه هو ؟ 


يعني أنا في رأيي المتواضع إن رغم تضامن كل فئات الشعب مع بعضها خلال أيام الثورة و رغم كل اللي عامة الشعب ساعدوا بيه المثقفين والناشطين عشان يوصلوا لمطالب الثورة . . إلا إنهم للأسف وعن غير قصد - لا يشفع لهم - مقدروش الجميل ده و مساعدوش الناس إنهم يفهموا المرحلة صح . . لا زال لحد النهاردة مفيش أي مجهودات لتوعية الناس بحقوقها و واجباتها ونظام الحكم الصحيح اللي المفروض يطالبوا بيه . . زي ما يكونوا كومبارسات مجاميع أدوا دورهم وقبضوا و روحوا . . للأسف الشديد الجهل هو الكارت اللي كان بيعتمد عليه النظام القديم في الإستمرار , واللي الحمدلله ولطف من عند ربنا رغم وجوده قامت الثورة . . فأنا شايف إن الثورة مقدرتش تصحح للنخب قيمة وقوة وتأثير جموع الشعب .


السؤال الرابع : أكتر شئ فرحك في الثورة هو ؟


من غير كلام كتير . . مكانة المواطن المصري خارج مصر وخارج حتي العالم العربي اللي رجعت أحسن من الأول وهتزيد إن شاء الله .

السؤال الخامس : الشخصية اللي أعجبتك خلال الثورة ؟ 

كل واحد أعرفه كنت فاكره سلبي ومكنتش أتخيل إنه هيخرج من بيته وإكتشفت عكس كده الحمدلله .

السؤال السادس : الشخصية التي إحتقرتها خلال الثورة ؟

برضو كل واحد أعرفه كنت فاكره بني آدم وعنده إرادة و نخوة و طلع مجرد عبد جاهل وندمت إني عرفته . . 
بس إنطبقت عليهم مقولة للدكتور مصطفي محمود عجبتني قوي . . ( الأحرار يبكون شهدائهم  والعبيد يبكون جلاديهم )

السؤال السابع : أطرف ما سمعته خلال الثورة ؟ 

مصدقتش قد إيه الشعب ده دمه خفيف بداية من ( إرجع يا ريس إحنا كنا بنهزر معاك ) و حتي (مرة شعب راح لرئيس مخلوع قاله : عندك فلوس ؟ . . قاله : لأ . . وهو عنده جوه !! )


السؤال الثامن : القناة التي تابعت من خلالها أحداث الثورة ؟

الجزيرة , بي بي سي عربي , أون تي في , الحياة 

السؤال التاسع : الجريدة التي كنت تقرأها لتتابع أحداث الثورة ؟ 

المصري اليوم والدستور الأصلي

السؤال العاشر : الكاتب المفضل خلال الثورة ؟

بلال فضل وإبراهيم عيسي 

السؤال الحادي عشر : المذيع ( المذيعة ) المفضل خلال الثورة ؟ 

لو التفضيل لإعتبارات تانية خالص ففيه مذيعات كتير :))

السؤال الثاني عشر : كلمة تقولها لشهداء وجرحي 25 يناير ؟ 

يا بختكو

السؤال الثالث عشر : متقولش إيه إدتنا مصر , قول هتدي إيه لمصر . . عندك حاجة تديها لمصر ؟ 

عندي شغلي وتعليمي ومبادئي وتصرفاتي  اللي عمري ما هوظفهم في حاجة تسئ لمصر 

السؤال الرابع عشر : من سترشح لرئاسة الجمهورية ولماذا ؟

قد إيه جوايا قهر إني مش قادر أشارك في أي إنتخابات بحكم الوظيفة , بس لو هرشح أعتقد إن أحسنهم البرادعي . . عدو عدوي يبقي صديقي .

السؤال الخامس عشر : لو أصبحت رئيسا لمصر ما هي أول ثلاث قرارات لك ؟

لو أصبحت رئيس هيبقي كمان 14 سنة عالأقل - آل يعني - بس لو فرضنا إنه دلوقتي . . 1- تطبيق أي تجربة ناجحة في التعليم لخطورة الإنتظار حتي إنجاح تجربة محلية . . 2- توفير السكن لجميع أفراد الشعب بأي طريقة ولو بتسهيلات - مشروعة - لرجال الأعمال مقابل توفيره . . 3- البدء الفوري في مشروع إستغلال الطاقة الشمسية المهدرة في دولة هي الأولي عالميا في جدوي إستخدامها 

السؤال السادس عشر : لو أعطوك نصيبك من المليارات المسروقة , ماذا تتوقع أن يكون نصيبك منها وماذا ستفعل بهذا المال ؟ 

الحقيقة أنا مش عايز نصيبي من المليارات المسروقة ومش شايف أصلا إننا هناخد حاجة . . الفلوس دي المفروض أول حاجة توجه لتسديد الديون الداخلية - عشان مش عايزين حكومة مكسور عينها - ثم الديون الخارجية عشان إحنا مش أقل من دول تانية كتير هي اللي بتداين . . رغم إن الديون أكتر بكتير بس أنا شايف إن دي أولوية هتوفر حتي جزء كبير من الميزانية بيروح لفوايد الديون ممكن يفيدنا في أي مشاريع هتؤدي علي المدي الطويل لتحسين مستوي المعيشة . 


الجمعة، 8 أبريل، 2011

يا ملين :) + تحديث






من حوالي سنة تقريبا بدأت أكتب رواية . . وخلصتها بعد 8 شهور , طبعا بسذاجتي زي أي كاتب مبتدئ رحت و كلي عشم لأقرب دار نشر . . وبعدين لأبعد شوية . . وبعدين للأبعد خالص . . و زي أي كاتب مبتدئ - محترف - مطولتش و رجعت علي بيتنا عدل , المهم . .
طبعا الثورة لما قامت كانت حجة هايلة لدور النشر علشان ينفضولي , رغم الكتب الكتير اللي إنهالت علي المكتبات اليومين اللي فاتو . . بس طبعا بما إني كاتب رواية ملهاش أي علاقة بالثورة . . معلش بقي :) . . فأنا قلت أريح دماغي وأستفيد من المدونة وأنشرها هنا . . المشكلة اللي فكرت فيها هي إن الرواية طويلة شوية . . ومش عارف لو عوزت أكتب أي بوست في النص هعمل إيه !! . . رغم إن دماغي فاضية تماما اليومين دول , أو أنا فضيتها لأني بنهج من كتر الأحداث فقررت آخد نفسي شوية . . .

طبعا أنا بشكر مقدما أي حد هيقرا الرواية وأرجو إنها تعجبه ويستحملني بقي لغاية ما تخلص . . طبعا أنا لو نشرت فصل كل إسبوع يبقي الرواية هتخلص بعد . .  سنة و3 أسابيع :) . . فهحاول معملش كده :) )

بعتذر مقدما عن أي لفظ أو مصطلح لاذع شوية بس كل المقصود إني أكتب الرواية دي زي ما حصلت فعلا . . تقريبا كل أحداث الرواية حقيقية – مع إختلاف الأماكن - فأنا حبيت ألتزم بالنص .

ده غلاف الرواية اللي عملته يا رب يعجبكم . . وأول فصل هنزله في أقرب وقت .







ده لينك المدونة الخاصة بالرواية وممكن برضو تفتحوها من الصورة اللي في المدونة 


http://iwas-faw.blogspot.com/