الاثنين، 28 فبراير، 2011

ثلاثون عاما من " التجنيد "





.





ربما كانت المرة الأولي التي أتمني فيها وبشدة أن تخفق توقعاتي , لم أدر لم جزم الشارع المصري بحتمية تكرار التجربة التونسية – وإنقلاب قادة الجيش التونسي علي الرئيس المخلوع بن علي – في مصر , تعجبت كثيرا من ترحابهم الشديد وتعرية صدورهم للدبابات والمدرعات التي ظهرت تدريجيا في شوارع العاصمة والمحافظات من بعدها , ظللت متوجسا خيفة وكأنني أخشي من خيبة أمل قد تعصف بالشارع بما يحمله من بارقة أمل , ظنني البعض متشائما , وظنني آخرون خائنا أو متغابيا , تأملت السيناريو المكرر بحذر و ترقب وتواترت الأنباء من هنا وهناك حول إستقرار أمني تارة وإنتظار للمدد تارة أخري , مرت أيام الثورة بتفاصيلها التي آثرت ألا تنتهي حاملة الكثير من الضغط العصبي والتوتر بما يفوق إحتمال المصريون , ظل الإحتقان الشعبي قائما حتي جاء يوم الحادي عشر من فبراير حين أعلن الرئيس تخليه عن الحكم بإرادة مشكوك في صحتها , وأعلن المجلس العسكري من بعدها مسئوليته الكاملة عن نقل الحكم لسلطة مدنية موفيا بوعده أمام الملايين الذين إحتفلوا في الشوارع حتي الصباح من اليوم التالي . . نقطة ومن أول السطر
 لن يفيد الإنكار أن الثورة – وإن قررت ألا تنزوي قبل أن تكمل بقية مطالبها – قد فقدت الكثير من التضامن الشعبي والقوة العددية التي إعتدنا وجودها طوال الأيام السابقة , إلا أن المعركة إنتقلت لتتشكل بصورة أخري ما بين حوارات ومفاوضات وإنشاء إئتلافات حتي وصلت لما حققته من نتائج , وأقف كثيرا عند هذه النقطة تحديدا . . . في الحقيقة وإن فرح الكثيرون بما حققناه حتي الآن فإنني أحمل بداخلي قلقا – بل فزعا – مما ستأتي به المرحلة المقبلة , عجزت تماما عن رؤية ولو بصيص أمل في تغيير لواقع عايشناه لثلاثون عاما ماضية . . تعالوا معي نستعرض نقاطا لم تخب ظني – أو قل سوء ظني – بجيشنا (العظيم) الذي تحكم قاداته مقاليد الأمور في مصر الآن . . تولي المجلس الأعلي للقوات المسلحة الحكم مع وعد بتنفيذ كافة مطالب الشعب المصري , فضلا عن تحية عسكرية تحمل ذكاءا أسطوريا لأرواح الشهداء , وعلي هذا وإلي جانب وعوده المتتالية فهو مسئول عن تنقية كافة مؤسسات الدولة من رموز النظام القديم وما تحمله من فساد , والسؤال هنا . . هل قام المجلس الأعلي حقا بذلك ؟؟ . . . دعنا نتجاهل وجود المشير حسين طنطاوي الذي يمثل لرأس النظام السابق – إخطبوطي الأذرع – أحد أذرعه , فإننا نحتاجه وبشدة في هذه المرحلة , ولكن . . والأمر يعيدنا للسؤال السابق ولظني السئ . . ما الذي يمنع المجلس الأعلي من إقتلاع كافة رؤوس الفساد كما نأمل جميعا ؟؟ . . . هل صدق الشارع المصري حقا أن التضحية بـ(موقع) الرئيس كافية لخروجه – جسدا و روحا – من الصورة تماما ؟ . . هل المنظومة تقتصر علي شخص الرئيس محمد حسني مبارك ؟ . . لا أظن ذلك .
لماذا لم يقم المجلس الأعلي بإستدعاء الرئيس وعائلته للمثول أمام جهات التحقيق حتي الآن ؟ . . ألم تجئ خطوة منعهم من السفر وتجميد أموالهم متأخرة بعض الشئ وتحمل تشكيكا بجديتها وما بعد حدوثها ؟ . . وهل يعلم أحد تحديدا الصور التي عليها (أموالهم) ؟ . . ولماذا لم تتم محاكمة ثلاثي صفوت و سرور و زكريا عزمي ؟ . . ومن التغييرات الحكومية الأخيرة . . لم تحديدا وزراء الداخلية والخارجية والعدل لازالوا في مناصبهم ؟ . . وهم أولهم جاء تعيينا من الرئيس السابق ويظهر جليا فكره اللا جديد علي الإطلاق , وثانيهم من أقام جسورا من العدائية ومهانة المواطن المصري في الدول الأجنبية والإفريقية , وثالثهم من شهد مباركا علي تزييف الإنتخابات البرلمانية الأخيرة ؟؟ . . . هل يكفي حقا عزل و محاسبة وزراء بينما يظل محافظين و رؤساء أحياء ومديرين أمن وإدارات يمارسون وظائفهم ويعيدون ترتيب أوراقهم حتي لحظة كتابة هذه السطور ؟؟ . .  بل قل وأين السيد النائب العام من كل هذه الأسئلة حول رؤوس الفساد وهو (النائم) العام عليها طوال تلك السنوات ؟؟ مع العلم أنه أعلن مؤخرا حصره لحوالي 1200 بلاغ فساد لا يتوقع أن يدعم جميعهم بأدلة دامغة . . . ألا يظهر كونه تصريحا مرنا ؟؟ . . أسئلة كثيرة تدور بأذهان المواطنون بينما تأتيهم بضع مناوشات بين قوات الجيش والمواطنون بين الحين والآخر تقلق مضاجعهم وتجعلهم في حيرة من أمرهم . . فهل ينوي المجلس الأعلي خيرا حقا ؟؟
ألا تري معي يا سيدي القارئ أن الجهة الأولي ذات المصلحة في الإيحاء بفكرة تكوين اللجان الشعبية خلال فاجعة الفراغ الأمني لتتمكن من فض التظاهرات . . هي قواتنا المسلحة !! . . هل ظننت حقا أن أنس الفقي وحسين طنطاوي لا تجمعهما منظومة واحدة كما جمعت الأول بحبيب العادلي ؟ . . هل خدعتك التحية العسكرية ؟ . . المؤسسة العسكرية هي الأكثر خبرة بسياسة الإنسحاب لتجنب الهزيمة . . هل تعجبت من فض الجيش للمتظاهرين بالقوة من التحرير خلافا لسياستهم المعلنة ؟ . . هل سمعت يوما عن حرب الإستنزاف سيدي القارئ المتعجب ؟؟ . . إنها حرب المناوشات غير المعلنة , تضرب الضربة وتستنكر وتندد بمن يحاول الوقيعة بينكما . . أحقا تستبعد وجود إتفاق خفي بترويج الشائعات بتحفز القوات الإسرائيليه من الشرق وضعف تأمين الحدود من باقي الجهات لإنشغال القوات في الداخل لترويع المواطنين لذات الهدف ؟؟ . . . أحقا تظن أن السيد المشير حسين طنطاوي يغفل عن حقيقة أن الشعب لن يكتفي حين يحقق مطالبهم بإقالة أحمد شفيق ؟ . . وأن الدور سيأتي عليه من بعده !! . . هل ستؤنبني سيدي القارئ وتذكرني بأن الرئيس المخلوع مبارك يجلس مريضا لا حول له ولاقوة وقد أعلن الجيش عن إنقطاع الإتصال بينهما . . سأحاول أن أصدق ضاحكا وأرد متسائلا عن دوره كرئيس حالي ضمنيا – ونجله فعليا – للحزب الوطني الديموقراطي الذي لا يزال قائما حتي هذه اللحظة مع عدم وجود أي وعود بحله . . لماذا لم يستجب المجلس لهذا المطلب والآخر بحل جهاز أمن الدولة ؟؟ . . هل تشككت من ظنوني حين أعلنت اللجنة المنوط بها تعديل الدستور أن الرئيس المنتخب سيحلف اليمين أمام مجلس الشعب المنتخب ؟ . . الذي سينتخب في ظل فساد المحليات وسيطرة الحزب الوطني عليها و علي مجلس الوزراء وعلي الشارع المصري !! . . فضلا عن خلو مقعد الأمن من حياتنا اليوميه  . .
وبذكر ملف الشرطة . . هل تعتقد أن قواتنا المسلحة المصرية العظيمة تعجز حقا عن تأمين الشارع المصري ؟؟ . . كم مرة إتصلت برقمهم المجاني وتعمدوا التأخر في الوصول وكأنهم يرغبون في توصيل رسالة محددة . . هل تعلم كم العروض التي عرضت علنا و خفية من الإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية لمنح معونات مالية وعينية ؟ . . هل يصعب حقا أن تكون تلك المعونات في هيئة معدات وسيارات لإعادة بناء وزارة الداخلية لإعادة الأمن الداخلي ؟ . . بل وهل لا تملك مصر وبعدما شاهدناه من أموال منهوبة أن تجدد جهازا بتلك الأهمية ؟ . . كم سيستغرق الأمر ؟ . . أسبوعان علي الأكثر ؟؟ . . لم نر ولو حتي بادرة علي ذلك . . وحتي لو لم يتم التمويل هل تعتقد حقا أن ضباط الشرطه – بخلاف القيادات – لا يرغبون في النزول للعمل ؟؟ . . أتظن أن القوات المسلحة ستسمح لهم بذلك ؟؟ . . أعتقد أن الأمر أوضح مما ينبغي فالوزير الجديد لا يعمل في حكومة أخري في دولة أخري  ؟؟ . . . ألم تسأل نفسك لم يرغب المجلس الأعلي في أن تظل شوارعنا بهذه الصورة ؟ . . ألم تدرك أنه الكارت ذاته الذي إعتقدت أن الوزير السابق حبيب العادلي وحده من ينوي إستخدامه ؟؟ . . هل إعتقدت حقا أنهم درع الوطن وحامي الحمي في الداخل و الخارج ؟؟ . . ربما تحدث مواقف بطولية من بعض الضباط ولكنها لا تحكم مؤكدا علي سياسة قادتهم الواضحة وضوح الشمس . . هل تظن حقا أن الإعلام المصري يأخذ علي عاتقه (بمفرده) مهمة الوقيعة بين الشعب والشرطة ؟؟ هل إنشغلت بها – الوقيعه – عن عدوك الحقيقي ؟؟ . . إنها ألف باء فتنة . . لعبة ستظل الأكفأ علي مر العصور . . الإخلال بأمن المواطنون وترويع الأهالي . . إعادة إحياء الفتنة الطائفية . . الضربات الواحدة تلو الأخري للمتظاهرين الذين ضعفت شوكتهم بطبيعة الحال مع مرور الوقت . . تجاهل التغييرات (الحقيقية) في منظومة الحكم بفروعها المتغلغلة حتي النخاع . . وغيرها . . كلها أمور تكفل للمجلس الأعلي الضرب بيد من حديد علي من تجرأ وحاول أن يقلب عليهم الطاولة . .


إسمح لي أن أستوقفك سيدي القارئ هنا للحظات . . 

لم يكن الرئيس مبارك يحكم مصر طوال – لنقل – الخمس سنوات الأخيرة . . لم يسود الإعتقاد أن الأمور ستنصلح بمجرد مغادرته ؟؟ . . أبمجرد الوعد بتنفيذ مشروعي تعليم وممر تنمية !! . . لا أعتقد . . بل أكاد أجزم أن بمرور الوقت وبعد إقامة مجلسي شعب و شوري من مخاض منظومة ملوثة , وبعد إنتخاب رئيس – أيا كان – لا يزال يتمتع بمعظم صلاحياته السابقة فضلا عن حرص المجلس علي شخص المنتخب , وبعد إنهاك وكسر شوكة هذا الشعب العظيم أمنيا . . ستطل علينا وزارة الداخليه المصرية بثوبها الجديد حين يسمح لها حينها بتمويل خيالي لتبقي لأبد الدهر – بإضطرار الكثير من عناصرها – معبرة عن ذات النظام الذي أبدا لن يصبح بائدا .
أخشي أن أظهر متشائما بعض – أو كثير – الشئ لدي البعض , ولكن هاجسا بداخلي يجعلني لا أملك سوي أن أنقل رسالة تجثم علي صدري لعلها تمنع أملا زائفا أخشي أن يسيطر علي الكثير منا بتغيير حقيقي يحدث في البلاد , ومن يدري  . . قد تحمل الأيام القادمة ما ينفي مخاوفي .

11 التعليقات:

reemaas يقول...

فى حاجات متفقه معاك فيها فى كلامك بس مش كتير يمكن حاجتين او تلاته
منهم مثلا تغيير وزير العدل دى حاجة واجبه ومنهم ان المناوشات اللى حصلت بين الجيش والناس كانت متعمده رغم اختلافى فى اسبابهها معاك

انا شايفه انها كانت رساله ان الجيش مش هيطبطب على طول وانا معاه الصراحة لانى اتخنقت من نغمه مش ماشيين الا لما طالبتنا تتحقق اسلوب سخيف لضغط غريب عدم ترك مهله لتنفيذ المطالب ده اسلوب انا رفضاه

نيجى لنقطة ان الخلاف كان شخصى مع الريس انا بصراحة فى الاول كنت شايفاه خلاف مع نظام بس لقيت ان استمرار الناس فى مهاجمته محسسانى انه خلاف شخصى هم كارهين مبارك كمبارك وده كمان رفضاه

شابفه ان قرار النائب مش متاخرة لان لما تتاخد كل القرارت فى مده 15 يوم بعتبرها قياسيه

شايفه ان فساد 15 سنة مع اعتبار ان من الظلم انك تقول ان ال30 سنة كانوا فساد مش هتحقق وتعاقب عليه فى 15 يوم صعب

شايفه ان نغمه لازم الوجوه القديمة تمشى نغمه متنقضة مع فكرة عاوزين نغير نظام كامل اى معنى انى اغير وجه وانا لسه شغاله بنفس النظام طب مايمكن لما اسيب الوجه واغير النظام اثبت انه اتغير
بمعنى تانى واحد زى وزير الخارجيه المعروف ان وزارة الخارجيه مش بتنفذ سياسة هى وضعاها لا دى بتنفذ سيساه الدول مع الخارج طيب ما اشوه او الغيط هيشتغل ازاى فى الفترة اللى جايه واعرف اللى بيختلف سياسة فرد ولا سياسة دولة فعلا

عندى لوم شديد على شباب 25 وشايفه انهم ضيعوا نفسهم لما سمحوا للاحزاب انها تدخل

معاك انهم فقدوا مصدقيتهم جداااااااااااااااالان ده احساسى بيهم

مش شايفه طنطاوى بالسوء ده وشايفه ان تحركات اسرائيل مش اشاعه وشايفه ان امن بلدى فى خطر بجد لان بحسبه صغيرة لو ماتحركوش دلوقتى هيتحركوا امتى؟

FAW يقول...

reemaas

علي فكرة أغلب معلوماتي من ضباط جيش وجزء صغير إستنتاجي الشخصي من واقع عملي كضابط شرطه

أنا تابعت شعارات الثورة من أول يوم

هننكد علي الشرطه في عيدها

خبز حرية عدالة إجتماعية

الشعب يريد إسقاط النظام

الشعب يريد إسقاط الرئيس

وتوالت المطالبات . .

فكرة السيطرة والسلطة إتنقلت من الحكومة للشعب لما الأخير إنتصر , نفس الرغبة في التفرد و نبذ الآخرين

عندك حق طبعا الـ 30 سنة مش كلهم أبدا فساد

مش عارف ليه مش حاسس إن وجه قديم ممكن يتغير , ومش مطمن برضو لوجه جديد . . ده بإختصار نتيجة سياسة النظام القديم اللي بوظت نفسية المصريين وأفقدتهم الثقة فأي حاجة . .

علي فكرة لو تاخدي بالك من تصريحات الصحف الإسرائيليه هتلاقي إن إسرائيل مش فاضية لينا خالص . . مظاهرات و تحركات إيرانية و مخاوف من إنتفاضة فلسطينيه . . إسرائيل هتفكر ألف مرة قبل ما تدخل في خطوات غير محسوبة

FAW يقول...

و أظن أنا رديت علي تعلقك في البوست اللي فات لما شرحت ليه الشرطة منزلتش بقوة ومش هتنزل . . صدقيني من الواقع حواليا . . القوات المسلحة هي اللي منعانا فعلا .
بس فيه نقطة بعيدا عن الموضوع ده . .

الناس بتحاسبنا بأثر رجعي علي فساد قديم مش بس بسبب عنف المظاهرات . . وهنا السؤال . .

هل يحق لينا إحنا كمان نحاسبهم بأثر رجعي إنهم كانوا ساكتين عالفساد 30 سنة أو 15 سنة ؟؟

reemaas يقول...

فكرة الحساب من جانب واحد انا رفضاها

ال يافرعون ايه فرعنك قال مالقتش حد يلمنى

مثل عامى ابلغ رد على سؤالك

مصطفى سيف يقول...

على فكرة كنت متفق معاك تماما ويمكن انا اول واحد شككت في نوايا الجيش وقلت ان المجلس الاعلى للقوات المسلحة ميفرقوش كتير عن عز واعوانه في الفساد ونهب البلد
بس انت قلت جملة مهمة ان الثورة فقدت كتير من الدعم الشعبي ليها اقولك ليه لان الناس لما كانت بتثور على مبارك هي عارفة بتثور ليه وعارفة المصايب اللي عملها وعانت 30 سنة منه لكن دلوقت هيثوروا ليه؟ شافوا ايه وحش من الجيش
الشعب المصري غلبان ومش بيبدا يتعامل بسوء النوايا بيستنى الاذية ويصبر وبعدين يعترض ويحتج ويثور
علضان كده الحكاية محتاجة شوية هدوء علشان نفكر كويس ايه احسن طرق بالضغط على الجيش انا عن نفسي كنت ضد فكرة الاعتصام حاليا لانه هيبقى مفضوح العدد للسبب اللي قلته سابقا كنت شايف التلويح باعتصام من غير الخروج بيه هيبقى اقوى لان الجيش هيخاف من العدد المجهول لكن لما تعتصم ومتلاقيش غير كام الف بعد ما كنوا ملايين ده خيبة امل كبير وضياع في قوة الثورة
مواجهة الجيش حاليافي الشارع صعبة ومش في المصلحة وهيتقال ان فيه اضرار بالاستقرار
في رايي المفاوضات هي الحل واحراج الجيش على تربيزة المفاوضات ممكن يدفعه لاخراج بيانات تفضح نواياه وترجع الشعب بالكامل بنفس العدد للتحرير
اشكرك واحييك

nesma hatem يقول...

للاسف كلامك منطقى جدا وكل الناس شايفة كده حتى ولو كان أغلبهم خايفين يصدقوا لان زى ما بيقولوا الجيش هوا اخر حاجة فاضلة .. مع انى شايفة برضوا مش اى حد من النظام القديم يبقى وحش لمجرد انه كان فيه فى ناس برضوا كانت كويسة وتستحق اعادة النظر فى م...وقفها

والمشكلة الاكبر فعلا ان الناس مبتتعلمش من ان البطئ مش مطلوب فى ظروف زى اللى احنا فيها دى يعنى مكنش لازم نستنى ان جمال يقرر يسافر تانى فنمنعه من السفر القرار دا كان لازم يتقال من زمان اوى

اعتقد ان الحكومة غيرت حاجات كتير ونسيت اهم حاجة وهيا ان كل الناس بقت بتشارك وبتفهم واابتدوا يفكروا فى كل حاجة بتحصل واى حاجة بتتقال قبل ما يصدقوها يعنى مفيش حد هيقتنع ان الجيش برئ من مجرد اعتذار او حتى تبرير لازم يبقى فى كلام واضح ولفازم برضوا الناس تبطل تكره و تشكك فى اى حاجة من غير ادلة مقنعة

شيرين سامي يقول...

مش عارفه ليه عندي احساس ان الجيش أحسن من كده هو بس بطيأ شويه كمان أنا مع الثوره و اللي قاموا بيها و مش حاسه انهم فقدوا مصداقيدتهم غير عند الناس اللي كانوا مش معاهم من الأول بداعي التهدئه أو لأنهم بيأيدوا مبارك أو لأي سبب لكن اللي كان مشجع الثوره في الأول لسه واثق فيكل اللي شارك و قام بيها بما فيهم شباب الائتلاف و طبعاً شايفه ان حكومة شفيق دي مش نافعه خالصو لازم الوزراء اللي ارتبطوا بالبنظام السابق يخفوا.
اعذرني لو مش هعلق على كل النقاط لأن في حاجات كتييير مبقتش فهماها.
اتبسطت أوي من تعليقك في البوست اللي فات يشرفني انك تعتبرني زي أختك و أنا كمان بحس بسعاده في التواصل معاك.
تحياتي ليك

FAW يقول...

مصطفي سيف

القلة اللي فاهمة الوجه الآخر للجيش مش هتقدر تقنع الكثرة اللي معندهاش نت و يمكن ولا حتي تليفزيون إنهم ينزلوا إلا في وقت زمني طويل مش في مصلحة الثورة

أعتقد إن البديل - وإن كان مش بنفس القوة - هو زي ما إنت قلت . . إحراج الجيش
نورت

FAW يقول...

نسمه يا قريبتي . .

الجيش و الشعب بيلعبوا مع بعض المستهبله

الشعب فاهم إن الجيش فاهم إن الشعب فاهم إن الجيش فاهم إن الإستعباط متبادل

FAW يقول...

شيرين

معاكي حق فعلا في سبب عدم التضامن مع شباب الثورة دلوقتي

الشعب المصري متغيرش ولا حاجة
ولا قبل 25 يناير غير بعد 25 يناير ولا حاجة

نفس السلبية والأنانية كانوا ولا زالوا موجودين وإن كانوا ممنعوش أبدا إن الثورة تقوم . . مفيش علاقة

غير معرف يقول...

آآآآآآآآآآآآخ هداك الله يا صاحبي … ليتني علمت بعزمك على الحج , لأحظى برؤيتك هناك … الحمد لله على كل حال … والقادم أكثر بإذن الله أما عن حج هذه السنة فمع تخوف الكثيرين من بعض التوقعات السلبية إلا أنه بشهادة الكثيرين أميز موسم للحج . حتى أن الزحام كان أقل من سابقه بنسبة 7 % كما سمعت . أحد المشايخ الفضلاء قال بعظمة لسانه : لم يمر علي موسم حج كهذا الموسم منذ 30 سنة … فلله الحمد من قبل ومن بعد … تقبل الله منا ومنك يا عزيزي وجمعني بك في مستقر رحمته